ترامب وكيم وجها لوجه …واتفاق تاريخي !

شهد العالم اليوم الثلاثاء 12 يونيو أول لقاء مباشر بين رئيس أمريكي وزعيم كوري شمالي، وبدأت قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بمصافحة تاريخية هي الأولى من نوعها للقادة الذين حكموا البلدين.

وقد عرفت القمة  التي دامت ما يقارب الساعة التوقيع على وثيقة وصفها الرئيس الأمريكي بالشاملة، كما أكد على أن نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية سيبدأ سريعا على حد قوله. واعتبر الرئيس الأمريكي ترامب أن القمة نجحت وسترضي الطرفين وستسعد الجميع.

هذا، وفي جو طبعه نوع من باد من التفاؤل تعهد في المقابل الرئيس الكوري الشمالي بطي صفحة الماضي، وقال:” تغلبنا على كل الشكوك والتكهنات حول هذه القمة، وأعتقد أن هذا جيد من أجل السلام، أعتقد أن هذه مقدمة جيدة للسلام”، لكن الزعيم الكوري الشمالي اعترف بحتمية مواجهة تحديات وقال بهذا الخصوص: “سوف نواجه تحديات”.

وفي سياق القمة التاريخية للرجلين دعا الرئيس الأمريكي ترامب الزعيم الكوري الشمالي لزيارة البيت الأبيض.

وضمن مؤتمر صحفي مطول أشاد ترامب بهذا الحدث التاريخي موضحا بأن ما حدث اليوم كان يجب أن يحدث قبل 26 عاما، وجدد التأكيد على أنه سيدعو الزعيم الكوري الشمالي كيم للبيت الأبيض في الوقت المناسب على حد قوله، وأنه سيزور كوريا الشمالية “يوماما”.

وحسب ما أوردته بعض وكالات الأنباء فإن الوثيقة المشتركة الموقعة تضمنت مجموعة نقاط هذه برزها:

  • تعهد كوريا الشمالية “بنزع كامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية”.

  • إقامة علاقات جديدة بين البلدين.

  • تقديم ضمانات أمريكية لحماية بيونغ يونغ

  • الالتزام بمتابعة المفاوضات لأجرأة وتنفيذ مخرجات قمة رئيسي البلدين.

وكان الرئيس الأمريكي قد تعهد بتقديم ”حماية” للزعيم الكوري الشمالي إذا قرر التخلي عن برنامج بلاده النووي، بينما ركز وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على تقديم المساعدات الاقتصادية لكوريا الشمالية.

يذكر أن مسؤولي كوريا الشمالية سابقا كانوا قد أبدوا استعداد بلادهم للتخلي عن سلاحها النووي لكن عبر مراحل.

وفي حال صمد هذا الاتفاق وتم تنفيذه، فإن ذلك من شأنه تغيير الوضع الأمني في منطقة شرق آسيا كاملة بل وسيسهم في خفض المخاطر التي تتهدد السلم والأمن الدوليين جراء ما شهده العالم من تسابق للتسلح النووي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin
+1
Share
Tweet
0 Shares